الضمير المتكلّم بين إثبات هويّة الذات ومواجهة الآخر في ديوان محمود درويش: «لماذا تركتَ الحصان وحيداً»

نوع المستند: مقالة علمیة محکّمة

المؤلفون

1 أستاذ مساعد بجامعة خليج فارس، بوشهر.

2 أستاذ مشارك في قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة خليج فارس

3 طالب الدكتوراه في قسم اللغة العربية ولآدابها بجامعة خليج فارس.

المستخلص

للضمائر هويّة دلاليّة، تجسّد مشاعراً قبل توظيفها في النصّ،كما وأنّ سياق
النصّ يضفي عليها فاعليّة. والشاعر المعاصر سعى لتفجير طاقتها الكامنة. والضمائر،
كوحدة جزئيّة في النصّ، تغذّي حركة المعنى وتحرّك مشاعر المتلقّي. ووظّفها محمود
درويش بشكل مكثّف لإضفاء مسحة جماليّة وانتقال تجربة شعوريّة. اعتمد الشاعر على
مخزونها الدلاليّ  في هيئتها الأولى
الدالّة على الذاتيّة، والانتماء، والقوّة، والاتّحاد والمصير المشترك، كما وأنّ
استخدامها المتعدّد في لجّة الخلق وفي سياق النصّ أعطاها حركيّة تجلّت بدلالات
ملائمة لفكرة الشاعر. ولتحديد البحث اخترنا ضمائر المتكلّم في ديوان"لماذا
تركت الحصان وحيداً". لذلك عمدنا في هذا البحث إلى دراستها في مستوياتها
المختلفة قاصدين الكشف عن أسرارها وجمالياتها وفق المنهج الوصفي  والتحليلي. ومن نتائج البحث أنّ الشاعر لدى
استخدامه أنا الجمع يصف الواقع الفلسطيني وصفاً صريحاً فهي دوامّة من الصراع،
فتارةً تظهر لنا "نا" علي هيئة فاعل لها القدرة والفاعليّة علي النشوء
وتارةً علي شكل "نا" مفعولة، مهزومة، منفعلة ينتابها الضعف وهي مستسلمة
لما يجري لها من الأحداث، ولكن لا تقف موقف الراصد المتفرّج بل تحارب لكي تُعلي من
موضع "الأنا" وتُلغي فاعليّة الآخر وترغمه علي بقائه علي المفعوليّة.
ومن النتائج الأخرى التي توصل إليها البحث هو أنّ القضايا التي يُصرّ عليها درويش
هي فكرة "الأنا" الجمعي فهو يسعي إلي توحيد الصفوف. 

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية


عنوان المقالة [English]

The first-person pronoun in Mahmoud Darwish’s Divan, Limaza Tarakt al-Hissan Wahidan: Proving “Self” or confrontation with the “Other”

المؤلفون [English]

  • mohammad javad Pourabed 1
  • Seyyed Haydar Shirazi 2
  • Ahmad Heydari 3
1 Assistant Professor, Persian Gulf University
2 Persian Gulf University, Bushehr, Iran
3 Persian Gulf University
المستخلص [English]

Words, including pronouns have emotional connotations and implications out of context, and when they are used in a text, their semantic effect is enhanced by the context.  The contemporary poets attempted to use this potential capacity. This means that pronouns, as effective elements, are able to make the text dynamic and stimulate the addressee’s emotions. Like other writers, Mahmoud Darwish has widely used pronouns in order to utilize their potential to convey his emotional experience. He has succeeded to do so because the basic referential and lexical structure of pronouns refers to concepts such as identity, affiliation, power and solidarity. In addition, they are effective components in the time of creating the work and in the context, having a semantic function in line with the poet’s thought. The statistical population of this study includes the first-person pronouns used in the divan by Darwish, Why did you leave the Horse Alone. The authors of this article have examined the dispersion and frequency of this pronoun in the work to explore the implications and the aesthetic values. The method employed is descriptive-analytical. The survey shows that the poet narrates the reality of Palestinians, using the first-person plural pronouns. He describes that reality as a “whirlpool of clashes”. Sometimes, this pronoun is used in the subject position and implies authority and power. Sometimes, it is used in the objective position and connotes a feeble, vulnerable and passive identity. However, the agent in that role is not indifferent and always struggles for a higher position and tries to alter the other’s situation, making him or her passive. Moreover, Darwish tries to promote solidarity in the nation.

الكلمات الرئيسية [English]

  • Mahmoud Darwish
  • Palestinian resistance
  • First-person pronoun
  • the ego
  • the other
أ. الكتب:
  1. الأزهري، محمد بن أحمد، تهذيب اللّغة، الطبعة الأولى، بيروت: دار إحياء التراث العربيّ، 421ق.
  2. ابن منظور، محمد بن مكرم، لسان العرب، الطبعة الثالثة، بيروت: دار صادر، 1414ق.
  3. حمود، ماجدة، إشكالية الأنا والآخر (نماذج روائيّة عربيّة)، الطبعة الأولي، الكويت: عالم المعرفة، 2013م.
  4. خوجة، غالية، قلق النصّ: محارق الحداثة، الطبعة الأولي، عمّان: دارالفارس للنشر والتوزيع، 2003م.
  5. درويش، محمود، الأعمال الشعريّة الكاملة، الطبعة الثانية، بغداد: دارالحريّة للطباعة والنشر،2000م.
  6. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ، حبيبتي تنهض من نومها، الطبعة الثامنة، بيروت: دارالعودة،دارالصداقة للنشر، 1970م.
  7. زكي أبوحميدة، محمد صلاح، الخطاب الشعريّ عند محمود درويش؛ دراسة أسلوبيّة، الطبعة الأولي، غزّة: مطبعة المقداد،2000م.
  8. السليمانيّ، أحمد ياسين، التجلّيات الفنّيّة لعلاقة الأنا بالآخر في الشعر العربيّ المعاصر، الطبعة الأولي، دمشق: دارالزمان للطباعة والنشر والتوزيع، 2009م.
  9. سويف، مصطفي، الأسس النفسيّة للإبداع الفنّيّ في الشعر خاصة، الطبعة الرابعة، القاهرة: دارالمعارف1969م.
  10. شميسا، سيروس، انواع ادبى، چاپ پنجم، تهران: فردوس، 1376ش.
  11. فتحي، أبوالعينين، صورة الذّات وصورة الآخر في الخطاب الروائيّ العربيّ، بيروت: دراسات الوحدة العربيّة، 1999م.
  12. فضل، صلاح، شفرات النصّ دراسة سيميولوجيّة في شعريّة القصّ والقصيد، بيروت: دار الآداب، 1999م.
  13. ماجدولين، شرف الدين،  الفتنة والآخر، الطبعة الأولي، الجزائر: منشورات الاختلاف، 2012م.
  14. مارتينه، آندره، تراز دگرگوني آوايي، ترجمههرمز ميلانيان، تهران: هرم،1380ش.
  15. الملائكة، نازك، قضايا الشعر المعاصر، الطبعة الخامسة، بيروت: دار العلم للملايين، 1978م.
  16. هلال، عبدالناصر، آليات السرد في الشعر العربيّ المعاصر، الطبعة العربيّة الأولي، بيروت: مركز الحضارة العربيّة، 2006م.
ب. الدوريّات:
  1. آقاگل زاده والآخرون، سبك شناسي داستان بر اساس فعل: رويكرد نقش گرا، فصلنامه تخصصي سبك شناسي نظم و نثر فارسي (بهار ادب)، سال چهارم، شماره اول، 1390ش، صص 243 – 254.
  2. الأخضر، ابن السائح، سيميائيّة الضمير "أنا" في الدلالات وبناء التأويل، مجلّة السماط، البحرين، العدد1، 2014م، صص 128 – 137.
  3. الربيعيّ، تغريد عدنان، الأنا والآخر في شعر الفرزدق، مجلّة كلية التربية الأساسية جامعة بابل، العدد9، 2012م، صص 43 – 58.
  4. رضوان، جنيديّ، إيقاع الأنا في الشعر العربيّ؛ عليّ المصريّ القيروانّي الضّرير (420هـ - 480 هـ) أنموذجاً، مجلّة الأثر، الجزائر، العدد 10، 2011م، صص 295 – 306.
  5. الساعدي، عارف حمود، أحمد مهدي عطاالله، تضخم الأنا الشعريّة بين عزلة اللّغة واستنساخ الماضي؛ دراسة في شعر حسين القاصد، مجلّة الأستاذ، العدد 208، 2014م، صص 103 – 122.
  6. العفّ، عبدالخالق محمد، تشكيل البنية الإيقاعيّة في الشعر الفلسطينيّ المقاوم، مجلّة الجامعة الإسلاميّة، المجلّد التاسع، العدد الثاني، 2001م، صص 1 – 27.
  7. علي محمد، أحمد، التكرار وعلامات الأسلوب في قصيدة (نشيد الحياة) للشابيّ "دراسة أسلوبيّة إحصائيّة"، مجلّة جامعة دمشق، المجلّد 26، العدد الأوّل والثاني،2010م، صص 35 – 72 .
  8. _ _ _، أثر الــــــ "أنا" في أسلوبيّة قصيدة المتنبّي، مجلّة مركز بابل للدراسات الإنسانيّة، مجلّد2، العدد1،2012م، صص 168 – 220.
  9. قاسمي، ليلا وفاطمة كاظم زاده، صورة الذات والآخر في رواية «سووشون»، مجلّة دراسات في اللّغة العربيّة وآدابها، العدد التاسع عشر،1393ش، صص 121 – 171.
  10. قهرماني مقبل، علي أصغر، جماليّة التكرار في قصيدة (خطاب من سوق البطالة) لسميح القاسم، مجلّة دراسات في اللّغة العربيّة وآدابها، العدد العاشر، 1391ش، صص 47 – 68.
 
ج. المواقع الإنترنتية:
  1. الأسطة، عادل، سلطة اللّغة ولغة السلطة تأملات      في تجربة محمود درويش،2009م، (05/07/2016)              http://      diwanalarab.com/spip.php?page=article&id_article=18191 
  1. إيمان جربوعة، قصيدة "مديح الظلّ العالي لمحمود درويش" دراسة دلاليّة، جامعة الإخوة منتوري، الجزائر،  2010،(06/07/2016)، http://bu.umc.edu.dz/theses/arabe/ADJA3053.pdf
  2. جهاد، كاظم، محمود درويش في مجموعاته الشعريّة الأولي وقصائده الأخيرة، د.ت،( 05/07/2016)        www.alkarmel.org/prenumber/issue90/target3_3.pdf 
  3. حديدي، صبحي، دراسة ضمائر محمود درويش، 2013،(05/07/2016)،
 http://daraddustour.com/index.php/fanarat/3256-2013-11-16-15-33-08.