البنية السّرديّة والخطاب السّردي في الرواية

نوع المستند: مقالة علمیة محکّمة

المؤلف

أستاذ مساعد، قسم اللغة العربية وآدابها، جامعة دمشق، دمشق، سورية.

المستخلص

انبثقت الدراسات السرديّة الواعية بفنّ السرد من نتائج البحث النقديّ للشكلانيين الروس، منذ منتصف القرن العشرين، في نطاق هاجس علميّ دفع الناقد "تودوروف" إلى تحديد علمٍ خاصٍ بالسرد أطلق عليه مصطلح (السرديّة) الذي يعني (علم السرد) ويهتمّ بتحديد البُنى الداخلية في السرد، وتمييز خصائصها النوعية، والكشف عن العلاقات التي تربط بعضها ببعض من حيث هي عناصر ثابتة في المبنى الروائي وتكشف عن العلاقات التي تربطها بمكونات الخطاب السرديّ، ومعرفة آلية اشتغالها، وتحديد نظام عملها وقواعده، مما هيأ للدارسين أرضية علمية تمكّنهم من تحديد أساليب الخطاب القادرة على توصيل الرسالة السردية في صورة منتج فنيّ هو قصة أو رواية، وأصبحت دراسة هذا الفن بوصفه فرعاً أدبياً قائماً بذاته تُبنى على خصائصه الداخلية النوعية بعيداً عن التدخلات الخارجية أو إسقاطات ما حول النصّ على النصّ.
    يهتمّ هذا البحث بمصطلحي (البنيّة السرديّة) و(الخطاب السرديّ) بوصفهما يشكلان المنهج التطبيقي لمصطلحين أساسيين هما: (الأدبيّة) الذي يُعنى بالكشف عن الخصائص النوعيّة للسرد، ولمصطلح (الشعريّة) المعنيّ بالكشف عن خصائص الخطاب السرديّ الذي يتمثّل في النصّ الروائي الحامل لإرسالية لغوية يتجاذبها طرفان (المرسِل = الراوي، والمرسَل إليه = المرويّ له)، علماً بأنّ الهدف المركزي للمصطلحين يتوخى التأكيد على الخصوصية النوعية لمقولات الفن الروائي، وتتفق المناهج االنقدية بالرغم من اختلاف مذاهبها على أنّ دراسة الفن السرديّ لا بدّ أن تنطلق من البنية السردية بما تتضمنه بُنياتها الداخلية من خصائص نوعية، حيث ترتبط عناصر التكوين السرديّ فيما بينها بعلاقات ذات صبغة وظيفية وتقنية وتعمل على تأسيس النصّ الروائي (الخطاب السرديّ) وفق أساليب متنوعة تحدّدها ضوابط البنيّة السرديّة.
فالخطاب السرديّ ليس أيّ صياغة نثرية، إنه فرع أدبي قائم بذاته ينبني على عناصر ومكونات ذات خصائص نوعية تشتغل وفق نظام تضبطه المفاهيم السردية في قواعد ثابتة.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية


عنوان المقالة [English]

The structure of narration and narrative discourse in the novel

المؤلف [English]

  • Sahar Shabib
المستخلص [English]

The conscious narrative studies of narratives emerged from the critical research of the Russians structuralists in the mid-twentieth century. This research pushed the critic Todorov to define narratives as naratology (the science of the narrative) which tries to identify the internal structures in the narrative, distinguish its characteristics, and reveal the relations which connect them together. This research is concerned with narrative structure and narrative discourse, which serve as bases for literariness and poetic quality. It should be noted that the central objective of these two terms is to emphasize on qualitative features of narrative art. Critical approaches agree that the study of narrative art must be start with the narrative structure and its internal structures and features. This is so because narrative structures are associated with practical applications and try to bring about a narrative text according to narrative conventions. So, Narratives belong to an independent particular literary genre with its own norms.

الكلمات الرئيسية [English]

  • narrative structure
  • narrative discourse
  • literariness
  • poetic quality
أ‌.      المراجع العربيّة والمترجمة

1- جينت، جيرار، البنيوية والنقد، ترجمة (محمد لقاح) منشورات أفريقيا الشرق: الدار البيضاء 1991م.

2- جينت، جيرار ، خطاب الحكاية، ترجمة (عبد الجليل الأزدي ومحمد معتصم)، الطبعة الثالثة، الجزائر:منشورات الاختلاف،2003م.

3- شتراوس، ليفي، الأنثروبولوجية البنيوية، ترجمة (مصطفى صالح) دمشق: منشورات وزارة الثقافة، 1997م.

4- العيد، يمنى ، تقنيات السّرد الروائي في ضوء المنهج البنيوي ، الطبعة الأولي، بيروت: دار الفارابي 1990م.

5- الحمداني، حميد ، بنية النصّ السّردي، الطبعة الثالثة، بيروت: المركز الثقافي العربي 2000م.

6- لوبوك، بيرسي ، صنعة الرّواية، ترجمة (عبد الستّار جواد)، الطبعة الأولي، دار الرّشيد 1981م.

7- موير، أدوين ، بناء الرواية، تر ( ابراهيم الصيرفي )، مصر: الدار المصرية للتأليف والترجمة  1965م.

8- نصوص الشكلانيين الرّوس، نظريّة المنهج الشكلي، ترجمة (إبراهيم الخطيب)، الطبعةالأولي، الشّركة المغربيّة للناشرين المتّحدين 1983م.

9- هامون، فيليب ، سيمولوجية الشخصيّات السّرديّة، ترجمة (سعيد بنكراد)، عمان: دار مجدلاوي، 2003م.

10- يقطين، سعيد ، تحليل الخطاب الروائي ، الطبعة الرابعة، بيروت: المركز الثقافي العربي، 2005م.

ب‌.  المراجع الأجنبيّة:

1- G. Genette: Discours du récite. In figures III Seuil 1972.

    G. Genette: Nouveaux. édi. seul. coll. poétique. 1983.

2- Grimas: Sémantique structurale, recherché de méthode. Larousse, Paris 1966.

    Grimas. Courtes: sémiotique: Dictionnaire raisionné de la théorie du langage.

3- M. Zeraffa: Personne et Personnage, Paris, Klinicksieck 1971.

4- Philipp Hamon, pour un statuit, sémiologique de personage in poetique de récite edition du jeuil, Paris, 1997.

5- Pouillon: Temps et Roman. édi Gallimard. Paris 1946

6- R. Barthes, introduction a l'analyse structurale des récites, Paris.1966

7- T. Todorov et Claude Kalan, Seuil. 1970.

T. Todorov: Les catégories du récite, in l'analyse  structurale du récite. Commication 8.      Seuil. 1981. [مقالة]

     T. Todorov: literature et Signification , édi , larousse 1967.

 

8-V. Propp, Morphologie du conte. Traduction: M. Derrida,

 

9- W.Booth: Distance et pointe de vue in poétique de récit.seuil / points, 1977.