تمثيل هويّة التابع في الرواية العربية الجديدة رواية "شيكاجو" أنموذجاً

نوع المستند: مقالة علمیة محکّمة

المؤلفون

1 أستاذ في قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة طهران، إيران.

2 طالبة الدكتوراه في قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة طهران، إيران.

المستخلص

قد تتجلّى الهويّة الثقافية في مجموعة خصائص لجماعة بشرية تربط بينهم أواصر عدّة كالتاريخ المشترك، والميزات الاجتماعية، والدين، واللغة.. إلخ. وليس هناك ثقافة إلّا وهي تمثّل هويّتها بأدوات وأساليب مختلفة. والتمثيل هو الذي يعطي لجماعة ما صورة عن نفسها وعن غيرها، وهو الذي يصنع لهذه الجماعة معادلاً لما يسمي في علم السرد بـــ"الهويّة السرديّة". ولقد اقتضت تجربة آداب ما بعد الحقبة الاستعماريّة، وجودَ علاقة فعّالة بين المستعمِر و المستعمَر، تقوم علي مبدأ الخضوع ثمّ التبعيّة، وإنّها عبارة عن تشويه ثقافي يريد قمع الهويّة علي وعي أو من دون وعي لها. وقد انشغل الكاتب العربي الذي كابد هذه التجربة، انشغالاً إبداعياً وجمالياً، حاول عبر الكتابة والتفكير والتخيّل أن يقدّم مختلف أوجه هذه التجربة بكل قسوتها. وحاول تمثيلها في إطار الظاهرة الاستعماريّة التي استمرت في صورة ما بعد الاستعمار، وهي الصورة التي أرادت من الهويّة القطيعة مع ماضيها وإدراجها في سباق عالمي مُعَولم يقوم علي منافسة ثقافيّة قبل أن يقوم علي منافسة عسكرية أو اقتصادية. وقد جاءت رواية"شيكاجو"، لعلاء الأسواني آخذة ظاهرة الاغتراب والهجرة أفقاً للاطلاع علي جملة من هذه التجارب التي عاشتها أو رصدتها شخصيّات الرواية. فوجدناها تتحدّث عن المفارقة الغريبة واللاأخلاقيّة بين الأنا الشرقي والآخر الغربي، وذلك عبر عمليات وسياسات الهويّة التي تنتج جدليّة شبيهة بعلاقة العبد والسيد، ذلك لكي تبرز لنا كيف يمكن للشخصيّة السرديّة أن تتحوّل من كائن فاعل إلي كيان مفعول به.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية


عنوان المقالة [English]

The Representation of Subaltern Identity in the New Arabic Novel: The Case of the Novel Chicago

المؤلفون [English]

  • Mohammad Ali Azarshab 1
  • Fatima Araji 2
1 Professor, Tehran University, Iran
2 , Ph.D. student, Tehran University, Iran.
المستخلص [English]

Cultural identity might be revealed in group features of human beings sharing many relationships like common history, social and religious descriptions. All cultures represent their identity through different tools and means. It is the representation that gives to any group a picture of itself and others. This process is so important that there a term associated with it, "narrative identity". In this respect, the postcolonial literature portrays the continuous relationship between the colonialist and the colonialized a relation based on submission and subjugation. This situation requires the removal and suppression of the identity, intentionally or unintentionally. The Arab writers who suffered this period creatively and aesthetically reacted to it. They tried through writing, thinking and imagination, to portray different faces of this experience in all its cruelty. These pictures have sought to separate the present identities from the past and be involved in a global race based on cultural competitions beyond, say, military and economic competitions. The novel Chicago by Ala al Aswani employs the phenomena of exile and diaspora, which the characters of the novel have lived or observed, as the embodiment of many of the postcolonial experiences. This novel narrate the moral contrasts between the western and eastern identities. That is, it describes the process through which the slave-master relationship takes shape—how an independent agent becomes a passive entity.

الكلمات الرئيسية [English]

  • : post-colonialism
  • globalization
  • subaltern identity
  • Chicago
  • representation
  1. إبراهيم، عبدالله، التجربة الاستعماريّة وكتابة المنفي: ضمن كتاب الكتابة والمنفي، بيروت: الدار العربية للعلوم ناشرون، 2011
  2. _______ وصالح الهويدي، تحليل النصوص الأدبيّة: قراءات في السرد والشعر، بيروت: دارالكتاب الجديد المتحدة، 1998.
  3. الأسواني، علاء، شيكاجو، القاهرة: دارالشروق، 2007.
  4. بابا، هومي، موقع الثقافة، ترجمة ثائر ديب، بيروت: المركز العربي الثقافي، 2006.
  5. بعلي، حفناوي، مدخل في نظرية النقد الثقافي المقارن، بيروت: الدار العربية للعلوم ناشرون، 2007.
  6. برقاواي، أحمد، أنطولوجيا الذات: بيان من أجل ولادة الذات في الوطن العربي، بيروت: المركز الثقافي العربي، 2014.
  7. تودوروف، تزفيتان، فتح أمريكا: مسألة الآخر، ترجمة بشير السباعي، القاهرة: سينا للنشر، 1992.
  8. الجابري، محمد عابد، الهوية.. العولمة.. المصالح القوميّة، بيروت: مركز دراسات الوحدة العربية، 2011.
  9. جاسم الموسوي، محسن، النظرية والنقد الثقافي: الكتابة العربية في عالم متغيّر واقعها سياقاتها وبناها الشعوريّة، بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 2005.
  10.  الحمد، تركي، الثقافة العربية في عصر العولمة، بيروت: دارالساقي، 2007.
  11.  الزهراني، معجب، صورة الغرب في كتابة المرأة العربية، ضمن كتاب أفق التحولات في الرواية العربية، بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 1999.
  12.  الرويلي، ميجان و سعد البازعي، دليل الناقد الأدبي، ط3، بيروت: المركز الثقافي العربي، 2002.
  13.  سعيد، إدوارد، الاستشراق: المفاهيم الغربيّة للشرق، ترجمة محمد عناني، القاهرة: رؤية للطباعة والنشر، 2006.
  14.  ______، المثقّف و السلطة، ترجمة محمد عناني، القاهرة: رؤية للنشر و التوزيع، 2006.
  15.  الشحات، محمد، سرديات المنفي: الرواية العربية بعد عام 1967، عمّان: أزمنة للنشر والتوزيع، 2006.
  16.  طرابيشي، جورج، شرق وغرب: رجولة وأنوثة، بيروت: دار العودة، 1977.
  17.  ______، من النهضة إلي الردّة: تمزّقات الثقافة العربية في عصر العولمة، بيروت: دار الساقي، 2000.
  18.  غبسون، نايجل سي، فانون: المخيّلة بعدالكولونياليّة، بيروت: المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، 2013.
  19.  فانون، فرانتز، معذّبو الأرض، ترجمة سامي الدروبي وجمال الأتاسي، الجزائر: المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، 2006.
  20.  كاظم، نادر، تمثيلات الآخر: صورة السود في المتخيل العربي الوسيط، بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 2004.
  21.  گاندي، ليلا، پسا استعمارگرايي، ترجمه مريم عالم زاده و همايون كاكاسلطاني، چ دوم، تهران: پژوهشكده مطالعات فرهنگي و اجتماعي، 1391.
  22.  گل محمدي، أحمد، جهاني شدن فرهنگ و هويت، چ ششم، تهران: نشر ني، 1392.
  23.  لابلاناش، جان وجان برتراند بونتاليس، معجم مصطلحات التحليل النفسي، ترجمة مصطفي حجازي، بيروت: مركز دراسات الوحدة العربية، 2011.
  24.  ماجدولين، شرف الدين، الفتنة والآخر: أنساق الغيريّة في السرد العربي، بيروت: الدار العربية للعلوم ناشرون، 2012.
  25.  مسلم العاني، شجاع، الرواية العربية والحضارة الاروبيّة، بغداد: منشورات وزارة الثقافة والفنون الجمهورية العراقية، 1979.
  26. وورد، ديفيد، الوجود والزمان والسرد: فلسفة بول ريكور، ترجمة سعيد الغانمي، بيروت: المركز الثقافي العربي، 1999.